دعوة إلى التضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني، ومع اتتفاضته الراهنة

لقد دخلت الشبيبة الفلسطينية مرحلة جديدة من التصدي لاستفزازات وجرائم الدولة الاستعمارية الإسرائيلية.

فهي تواجه الآن توليفة قمعية مركبة من الجيش والبوليس الإسرائيلي الرسميين، ومن مجموعات المستوطنين المسلحين والمنضوين في مفارز إرهابية.

في نظر الجزائريين الأوفياء لنضالات أسلافهم، تمثل هذه التركيبة القمعية تذكرة بالمناهج القمعية الرهيبة التي مسلطت على آبائهم وأجدادهم في ماي 1945، وفي أوت 1955، جراء التحالف المفضوح بين الأجهزة القمعية الاستعمارية الرسمية، وبين ''اليد الحمراء'' ومنظمة الجيش السري ''OAS''

فالهدم الذي تشهده مدينة غزة، على صعيد واسع لا يستثني حتى المدارس ومراكز الأمم المتحدة، وكذا اغتيال الأطفال بالمئات، والموت بعمليات الحرق التي تستهدف مئات المنازل، وعائلات بأكملها، هي أعمال تكشف بوضوح عن المقاصد الإبادية عبر التصفية العرقية.

وكما هو الحال بالنسبة لكافة أشكال النضال الفلسطيني، فإن التعبئة الحالية التي يشهدها، تعبر عن حق في الدفاع عن النفس، بأيد مجردة من السلاح.

فالشعب الفلسطيني يواجه ثقافة قمعية موروثة عن صميم تقاليد ميليشيات ''اليد الحمراء''، وهي الذراع المسلح لمتطرفي الجزائر

الفرنسية والجيش السري، تحت حماية جيش إسرائيلي مهلوس بأيديولجية الحقد المضمر تجاه المستعمَـر.

فنحن الناطقين باسم اللجنة المؤقتة للتحريض على مقاطعة إسرائيل، وباسم شبكات الديمقراطيين،

ندعو كافة الجزائريين إلى أن يستحضروا، وإلى أن يتعرفوا، عبر القمع الإسرائيلي، على كافة الأساليب التي ميزت الاستعمار.

لييس في وسعنا، بالنظر إلى أوضاعنا الحالية، أن نعبر بقوة عن مساندتنا وعن تضامننا مع تلك النضالات البطولية التي يخوضها

الشعب الفلسطيني، من أجل التحرر الوطني.

غير هذا لن يمنعنا من التوجه إلى سفارة فلسطين، للتعبير عن تضامننا التام.

سوف نطلعكم على تاريخ هذه المبادرة.

كما نطلب منكم أن تعبروا عن هذا التضامن بأنفسكم، وفق الظروف والوسائل المتاحة.

نطلب منكم أيضا أن تفكروا في برمجة نشاطات طويلة المدى، تتجاوز هذه اللحظات الحماسية، لكي نعمل معا على بناء حركة

شعبية بحق، من أجل التضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني.

ندعو أيضا جمعيات أخرى، نقابات، ومجوعات مواطنين، للانضمام إلى هذا النداء والتوقيع عليه.

الجزائر 13 أكتوبر 2015

التوقيع:

- شبكة الديمقراطيين -

: لجنة التحريض على مقاطعة إسرائيل (العنوان الإلكتروني -

( boycottculturel@gmail.com---- http://mabi.thehebergement.com/)

Retour à l'accueil